آخر تحديث :الاربعاء 25 نوفمبر 2020 - الساعة:17:01:00
سيئون على الموعد السنوي..مطلع المطالع والزواج الجماعي الثالث عشر
(الامناء/خاص:)

كعادتها سنوياً.. حافة الحوطة بمدينة سيؤون تتأهب لإقامة (مطلع المطالع) والزواج الجماعي الثالث عشر وحولية الامام الحبشي . 

 

اقترب الموعد ودنا اللقاء .. وبدأت الاستعدادات المكثفة للبدء بالعد التنازلي للانطلاق حسب العادة والمعتاد كل عام. 

 

حافة الحوطة بمدينة سيؤون بكامل قوام رجالها وشبابها وشيوخها بل وحتى أطفالها، الجميع على الموعد وكخلية نحل واحدة يعدّون العدة ويتأهبون.. ويتم وضع اللمسات الاخيرة  للحدث السنوي الذي تحييه كل عام (مطلع المطالع) والزواج الجماعي الثالث عشر المتزامنين مع حولية الإمام الحبشي.. 

 

التجمع الأكبر في مدينة سيؤون حيث تجتمع وتقترن مناسبتي الحول والمطلع بحوطة الحبيب العلامة علي بن محمد بن حسين الحبشي في مدينة سيؤون الطويلة . 

 

حيث تتم هذه الايام التحضيرات الواسعة لوضع اللمسات الأخيرة على برنامج مطلع المطالع وكذا الزواج الجماعي الثالث عشر لحافة الحوطة بمدينة سيؤن . 

 

من اجل ذلك عقد المقدم برك بن سالم بازمول وأعضاء اللجنة  إجتماعا بأعضاء مجلس الشورى بالحافة مساء يوم السبت 24/ أكتوبر 2020 م. 

  واستعرض معهم فقرات البرنامج المقترحة ومايحتويه المطلع هذا العام من فعاليات متنوعة في جميع الجوانب الإجتماعية والدينية والثقافية والتراثية، وكذلك الصحية والرياضية.. 

حيث تمت ماقشة التفاصيل للبرنامج المعد من قبل لجنة الحافة وتم اثرائه بالملاحظات، وأكد الحاضرون على إستيعاب برنامج الاحتفالات كافة المجالات التي تخدم الجوانب الاجتماعية والثقافية والصحية والرياضية، وكذلك ضرورة التفاعل مع فعاليات المطلع والزواج الجماعي بما يتواكب مع أهمية الحدث الكبير الذي تتميز به حافة الحوطة بمدينة سيؤون، والذي يعتبر مهرجانا و ظاهرة للتراث الشعبي الأصيل، تجتمع فيه معظم حويف الوادي من سيؤن و تريم وشبام والقطن، وكذلك تتم فيه مشاركة حويف من ساحل حضرموت وجموع غفيرة من الهواة و عشاق الموروث الشعبي الاصيل.. 

هذا الحدث يتزامن سنويا مع حولية الأمام علي بن محمد بن حسين الحبشي وهو تقليد سنوي تقيمه حافة الحوطة في شهر ربيع الثاني من كل عام. 

 

  هذا واختُتم الاجتماع بالتوصيات المتفق عليها وإقرار البرنامج العام لمطلع المطالع والزواج الجماعي الثالث عشر لهذا العام .

 

فانتظرونا في مطلع المطالع هذا العام بحلة زاهية جميلة تتفرد بها دوما حافة الحوطة بمدينة سيؤون من خلال هذا الاجتماع والتفاعل والتداخل بين الموروث الشعبي والديني المستمد من الشريعة الاسلامية السمحاء ومنهج والوسطية والاعتدال ..

 

الأثنين 26 أكتوبر 2020م

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص