آخر تحديث :الاربعاء 25 نوفمبر 2020 - الساعة:16:24:17
أطفال النازحين في الضالع.. معاناة "جوع" وحرمان من التعليم
(الأمناء نت / خاص :)

يعيش آلاف الأطفال في مخيمات النزوح بالضالع حياة قاسية حرموا فيها من الدراسة ومن حقهم في التعليم ولم يكن العام الدراسي الجديد أكثر حظا من الأعوام السابقة في ظل الحرب المستمرة منذ ست سنوات, والتي حولت حياة النازحين إلى جحيم.


وقال نازحين في مخيم السوداء لمراسل "الغد المشرق".. "أكثر من 100 طفل لا يتلقون التعليم ونعاني من شدة البرد ونقص الماء والإيواء, خاصة ان المنظمات قللت الدعم خلال الفترة الأخيرة".

ولم تقف معاناة الأطفال عند حرمانهم من الدراسة بل ذهب بهم لحال الى واقع مؤلم أجبرهم على الانخراط في مهن شاقة تفوق قدرتهم على التحمل من اجل حصولهم فتات يبقيهم على قيد الحياة.

ومع دخول فصل الشتاء تتضاعف معاناة أطفال النازحين في ظل غياب وسائل لتدفئة وتراجع المساعدات التي تقدمها المنظمات ونقص الغذاء والمياه والدواء ما يجعلهم أحياء بدون حياة يتجرعون مرارة الأيام فرادى دون أن يلتفت احد إلى معاناتهم.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص