آخر تحديث :السبت 11 يوليو 2020 - الساعة:22:47:12
آخر الأخبار
ليلة استشهاد جوكر التصوير الحربي الإعلامي نبيل القعيطي
(الأمناء نت / مأرب بن فريد :)

الله يرحمك ويسكنك فسيح جناته أيها النبيل أردت العودة إلى وطنك إلى ارض المعركة في الايام الاخيرة من رمضان لتلتحق بمعركة الشرف والكرامة في شقرة فور وصولك ارض الوطن من دولة الامارات بعدما كنت في حجر اجباري لاكثر من شهرين ألتقيت فيك بعد وصولك وأنت برفقة ولدك زايد الخير وبعد حديثك معي عن الفترة التي قضيتها بالحجر وعن معاملة اشقائنا الاماراتيين لكم انت ومختلف اليمنيين من الطلاب وغيرهم الذي عملت دولة الامارات على إجلائهم من الصين عندما بدأ فيروس كورونا بالانتشار في الصين ولم تكتفي بذلك بل أعتنت فيهم في افخم الفنادق والمدن واحضرت لهم اكفى الاطباء لمراقبة حالتهم فقلت لك ولماذا عدت يانبيل إلى عدن فنحن اليوم في لهيب الحر وبدون خدمات والوباء يكاد يفتك بغالبية السكان في ظل عدم وجود جهد طبي حقيقي بل نقول استحالة وجود غرفة عناية واحدة بعدن ولاحتى دكتور ينظر لحالة المرضى فقال افتقدت لتربة وطني افتقدت ل عدن وافضل حرها عن نعيم الدنيا وما فيها !! 

شاء قدر الله أن يعيدك إلى عدن ورزقك الله الشهادة في سبيل نصرة الحق والدفاع عن الدين والارض والعرض كنت ثابتاً صامداً على مبدأك الذي عرفناك به منذو بداية ثورة شعب الجنوب لم تتزحزح يوماً ولم تنجرف خلف الاموال والاغراءات فضلت أن تعيش مواطناً بسيطاً ملامساً لآلآم المظلومين والمحتاجين بعيداً عن اللهث خلف مطامع الدنيا ،، 

كان لنا الشرف أن نخاويك ونزاملك منذو عرفناك حتى فقدناك مبكراً صحيح ابكاني خبر رحيلك ووداعك لهذه الدنيا ولكن عزاؤنا الوحيد يكون بالدعس على قاتليك الارهابيين والجهة التي تحركهم ،،، 

أيها النبيل عشت حراً شامخاً وسيظل قاتليك شاردين فازعين لايقمض لهم جفن حتى يلاقوا حتفهم بإذن الله .. نعاهدك الله على ذلك ماحيينا بعدك ... 

نسأل الله أن يرحمك ويسكنك فسيح جناته مع النبيين والصديقين إنه سميع مجيب ...

ولا نامت أعين الجبناء ... 

إنا لله وإنا إليه راجعون 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص