آخر تحديث :الجمعة 29 مايو 2020 - الساعة:22:51:58
الكشف عن انقسامات بين قيادات ميليشيات الحوثي
(الامناء/ خاص)

فتح قيادي وعضو ما يطلق عليه بالمجلس السياسي الانقلابي في العاصمة اليمنية صنعاء، النار على ميليشيات الحوثي، كاشفاً عن وجود انقسامات في صفوف المليشيات الموالية لإيران، وذلك في أعقاب تزايد التصفيات بين قيادات التنظيم والتي كان أخرها اغتيال مشرف الميليشيات على محافظة ذمار.

وأتهم القيادي الحوثي ناصر باقزقوز، قيادات حوثية لم يسمها بالتورط في عملية قتل رئيس المجلس السياسي السابق صالح الصماد، الذي قتل في غارة لطيران التحالف العربي استهدفت تمركزه في محافظة الحديدة غرب اليمن، يوم 19 أبريل (نيسان) 2018.


ووجهت قيادات موالية للصماد حينها اتهامات لمهدي المشاط الذي خلفه في رئاسة المجلس السياسي الحوثي، بالوقوف وراء مقتله بطيران التحالف العربي للتخلص منه، على اعتبار أن الصماد ينتمي إلى القبائل وليس إلى الهاشمية الحوثية.

وهاجم باقزقوز الحوثيين واتهم قيادات موالية لعبدالملك الحوثي "هاشمية" بتوريث الوظيفة العامة واستنساخ الأحزاب السياسية اليمنية، وفتح باب العبودية لخلق تحالفات".

وأكد: "أنه بعد مقتل الصماد، دفن الملف السياسي"، في إشارة إلى رفضه سيطرة المشاط على رئاسة المجلس، وهو الأمر الذي يؤكد على أن الانقسامات في صفوف الميليشيات قد بلغت مرحلة صعبة.

وخلال السنوات الماضية قتل العديد من قادة الميليشيات الحوثية إثر خلافات وانقسامات عميقة بين المنتمين للحركة الحوثية في صعدة والموالين للانقلاب من بقية المدن اليمنية الشمالية.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل