آخر تحديث :السبت 15 اغسطس 2020 - الساعة:13:46:15
"الأمناء" تنشر تفاصيل الخطة الكاملة للسيطرة على عدن من قبل شرعية الإخوان
(عدن / الأمناء نت / خاص :)

كشفت مصادر خاصة لصحيفة "الأمناء" عن تفاصيل الخطة الكاملة التي أعدتها جماعة الإخوان المسلمين المنضوية في إطار الشرعية اليمنية لإسقاط العاصمة عدن والسيطرة عليها.

وقال الناشط السياسي محمد عباس ناجي الضالعي بأن المخطط الذي أعد لاحتلال عدن يحتوي على خطتين: (أ) و(ب). وأضاف الضالعي بأن الخطة (أ) تكمن فيما يلي:

1. نقل وحدات تابعة لما يسمى بالشرعية من أبين وشبوة إلى كرش والصبيحة والساحل الغربي تحت مبرر قتال الحوثيين مع أن قتالهم في مأرب أقرب وأسهل.

2. سيتم افتعال خلاف (جنوبي – جنوبي) على إثره ستتقدم قوات من محافظة أبين لاحتلال عدن.

 3. بالمقابل ستقوم القوات التي نقلت إلى غرب عدن في نفس الوقت بمهاجمة عدن واحتلالها.

4. ستقوم القوات التي نقلت إلى كرش والصبيحة بالسيطرة على مثلث العند ومنع أي إمداد بشري للقوات الجنوبية في عدن يأتي من يافع وردفان والضالع وفي حالة الضرورة سيتم ضرب ذلك الإمداد بالطيران .

5. الوحدات العسكرية الموجودة في عدن التابعة لما يسمى بالشرعية وكذلك الخلايا النائمة للمنظمات الارهابية ستقوم بإحداث إرباكات داخل العاصمة كما حدث في شهر أغسطس الماضي وكذلك حصار وقتل بعض القيادات والوحدات الجنوبية.

6. بعض قيادات الوحدات الجنوبية الموالية للشرعية ستتخذ موقفا حياديا في أحسن الأحوال أو المشاركة في احتلال عدن تحت مبرر أن القوات الجنوبية في عدن خرجت عن طاعة ولي الأمر.

7. ستقوم القنوات الفضائية التي بثت الرعب في نفوس الجنوبيين في شهر أغسطس الماضي بالدور نفسه.

8. شراء ذمم بعض القيادات الجنوبية عن طريق تأمين لها ولأسرها حياة كريمة في الخارج .

 

أما الخطة (ب) فقد أوضح السياسي محمد عباس الضالعي بأنها تكمن بالآتي :

1. نقل قوات من أبين وشبوة تابعة لما يسمى بالشرعية إلى كرش والصبيحة والساحل الغربي تحت مبرر قتال الحوثيين.

2. سيتم السماح للحوثيين بتحقيق تقدم طفيف في المحاور المذكورة آنفاً .. في هذه الحالة ستقوم الوحدات المنقولة إلى غرب عدن بالانسحاب من مواقعها إلى عدن. وهي بذلك تضمن سيطرتها عليها.

3. ستتقدم وحدات من أبين وشبوة تابعة لما يسمى بالشرعية نحو عدن بحجة حمايتها من احتلال المليشيات الحوثية وبهذا تتمكن من السيطرة على عدن بالتعاون مع القوات المنسحبة من الغرب وكذلك القوات التابعة لها والموجودة في عدن.

4. انسحاب القوات الإمارتية من الجنوب وإعلان ذلك بصورة رسمية يكون الإخوان قد ضمنوا عدم تدخل الطيران الإماراتي لإسناد القوات الجنوبية وبالمقابل تكون الإمارات قد برأت ذمتها من التزاماتها تجاه شعب الجنوب.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص