آخر تحديث :الاربعاء 26 فبراير 2020 - الساعة:02:22:26
الوحش يقصي شباب خورمكسر من بطولة شهداء الوحش بكريتر
(عدن / الأمناء نت / علاء عياش :)

 نجح فريق الوحش من اقتناص بطاقة الترشح للدور الثالث في بطولة شهداء حارة الوحش للفرق الشعبية بنسختها الثانية بعد فوزه المستحق على منافسه فريق شباب خورمكسر بأربعة اهداف مقابل هدفين ، في المباراة التي اقيمت عصر اليوم على ملعب الوحش بكريتر ، ضمن مباريات الدور الثاني من البطولة التي تقام برعاية شركة عدن للصرافة ، وبمشاركة 50 فريقا شعبيا من مناطق مختلفة تلعب بنظام خروج المغلوب من دور واحد .

في مباراة حماسية تميزت بالحضور الجماهيري الكبير ، استطاع نجوم فريق الوحش من قلب تأخرهم بالشوط الأول بهدف لفوز كبير ومستحق برباعية منحت الفريق فرصة التواجد في الدور الثالث ، في حين مع الخسارة يودع فريق شباب خورمكسر البطولة من دورها الثاني على الرغم من ظهور الفريق المميز في الشوط الأول .

الحصة الأولى من المباراة شهدت تميز وتفوق واضح لفريق شباب خورمكسر الذي تمكن من التقدم بهدف دون مقابل سجل مع انتصاف دقائق الشوط ، وفي المقابل لم يقدم فريق الوحش الاداء المتوقع والمنتظر وافتقد الفريق في هذه الفترة للتركيز  ، لينتهي الشوط الأول بتقدم فريق شباب خورمكسر بهدف دون مقابل .

شوط المباراة الثاني تبدلت فيه احوال الفريقين ونشط من خلاله فريق الوحش الذي اجاد التعامل مع المجريات والسيطرة المطلقة على الفترة الثانية ، بغية العودة والفوز في اللقاء ، فنجح الفريق من اختراق دفاعات فريق شباب خورمكسر وتسجيل أربعة اهداف متتالية منحتهم التقدم والافضلية ، ومع اقتراب المباراة من نهايتها يسجل فريق شباب خورمكسر هدف تقليص الفارق الثاني ، لينتهي اللقاء بفوز فريق الوحش بأربعة اهداف مقابل هدفين.

سجل اهداف المباراة من جانب فريق الوحش مروان احمد فضل ( هدفين ) ونواز عبدالهادي ( هدفين ) ، في حين سجل هدفي فريق شباب خورمكسر ابراهيم رمسيس ومحمد روؤف لكل منهم هدف .

ادار المباراة باقتدار الحكم حمادة شوقي .

وعقب انتهاء المباراة اختارت اللجنة المنظمة للبطولة لاعب فريق الوحش مروان احمد فضل للفوز بجائزة افضل لاعب في المباراة والمقدمة من شركة عدن للصرافة راعي البطولة ، وسلمها الكابتن أمين عاشور .

وتتواصل عصر غدا الخميس 13 فبراير مباريات الدور الثاني من البطولة بلقاء يجمع فريق القلوعة وفريق الخيسة .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص

صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل