آخر تحديث :الاربعاء 26 فبراير 2020 - الساعة:02:22:26
بيان عاجل لقيادات في المجلس الانتقالي الجنوبي حول ما يحدث الان في عدن والتوتر العسكري
(عدن / الأمناء نت / خاص :)

عبرت قيادات في المجلس الانتقالي الجنوبي عن رفضها لعودة قوات موالية للشرعية اليمنية، إلى محافظة لحج، واعتبرتها عودة للإرهاب بإسم الجيش.

وكانت وثيقة مسربة قد كشفت عن توجيهات من قبل وزارة الدفاع في الحكومة الشرعية، لنقل قوات موالية للشرعية من شقرة إلى محافظة لحج، وحسب الوثيقة فإن القوات التي وجه بنقلها تتبع لواء الدفاع الساحلي الذي يقوده زكي عبد الله حسن (أبو العابد)، وهو قيادي تابع لحزب الإصلاح، وجهادي ممن ذهبوا للقتال في أفغانستان.

وعلق قادة في المجلس الانتقالي على هذا التوجيهات التي تضمنتها الوثيقة، واعتبروها مرفوضة، لكونها محاولة لإعادة الإرهاب إلى الجنوب بإسم الجيش الوطني.

وقال نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي هاني بن بريك : ‏"بدون تكثير كلام : سنقف بكل حزم وبكل قوة ضد عودة أي شخص مصنف في الجنوب أو لدى التحالف العربي أو التحالف الدولي ضد الإرهاب كإرهابي  ‎#عوده_الارهابيين_للجنوب_مرفوضه".

وقال عضو الإدارة العامة للشؤون الخارجية في الانتقالي، عادل صادق الشبحي : "زكي أبو العابد قائد عسكري في جيش الشرعية .. كما ورد في بعض التقارير له علاقته وثيقة وتاريخه متصل بالحركات الإرهابية.. في الوقت الذي نضحي بالآلاف من أجل طرد القاعدة تعيدهم الشرعية باسم الجيش الوطني مستغلة رغبة الجميع في تنفيذ ‎#اتفاق_الرياض".

بدوره قال نائب رئيس الإدارة العامة للشؤون الخارجية في الانتقالي، محمد الغيثي : "عندما يتعلق الأمر بعودة الإرهاب فلن تكون هناك أية مظلة سياسية لتمرير ذلك، من كان عنصر في التنظيم او مرافقا لأسامة بن لادن ومتورط مع الارهاب لن يعود تحت مظلة الشرعية ولا تحت مظلة أي أحد".

وأضاف: "لم يكتوي بنار الإرهاب غيرنا، ونعي ما الذي يدور والصمت لا يعني عمليا تمرير أي شيء..ولن يمر أحد".

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص

صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل