آخر تحديث :الاحد 29 مارس 2020 - الساعة:23:27:30
حراسة مصافي عدن توقف شاحنات خردة وضغوطات لتمريرها
(الأمناء نت / خاص)

قوات الدعم والاسناد المكلفه بحماية المصافي اوقفت القواطر المحمله بالخرده وطلبت من ادارة المصفاة وثائق البيع... وهناك ضغط ووساطة من جهات عليا على الحراسة بتمرير القواطر واتمام صفقة الفساد

قام مدير عام مصافي عدن محمد البكري من مقر اقامته بالاردن والتي تزيد عن 5 سنوات متتالية . ببيع الالاف من  الخردة في المصافي  والتي بعضها ليست بخرده وتحتاج ترميم فقط ..

ومن دونما رقيب او حسيب او رادع  وبطريقة غير قانونية ضارباً بالحكومة والجهات المختصة عرض الحائط كالعادة تم البيع بدون مناقصة او اعلان او شعار للجهات المختصة بصفقة البيع  وكأن شركة مصافي عدن منشأة خاصة تابعة له ولعصابة وهوامير البيع وتدمير المؤسسات في عدن .

تم بيع الكمية التي تقدر بالاف الاطنان من حديد والمنيوم  تدمير محطة التوليد 30 ميجا واقسام اخرى في المصافي ليتم بيعها خردة على طريقة الفساد المعتادة ليتم  الاستحواذ على معظم القيمة ..

متى سيتم ردع هؤلاء ..
هل يقف  رئيس الوزراء والمجلس الانتقالي متفرجين حتى يتم نهب مؤسسات عدن وتدميرها في فترة تنفيذ اتفاق الرياض..؟

وهل الفترة الزمنية لتنفيذ اتفاق الرياض هي فترة نهب وتدمير يستخدمها الفاسدون الذين يعلمون انهم خارجون من اللعبة على مبدى يارايح كثر من الفضائح ...

اوقفوا صلاحيات الفسدة المخربين الان وليس غداً  قبل ان تصحوا على مؤسسات خاوية منهوبة في عدن  ..

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص

صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل