آخر تحديث :الجمعة 10 يوليو 2020 - الساعة:21:38:01
الى صناع القرار مع التحية
عبدالكريم حسن الجعوف

الجمعة 29 يوليو 2020 - الساعة:11:26:30

بعد نزول اللجنة السعودية الى جبهة أبين بات واضحاً أن الأختراقات كانت من قبل قوات ما تسمى بالشرعية المتواجدة في شقرة التي اتت من مارب وشبوة مدعومة من قطر وتركيا عبر أذرعها الأخونجية المنطويين في اطار تلك الوحدات ومعهم أمراء أرهابيين .
نتطلع من الأخوة السعوديين المراقبين إلى حلول منصفة وعودة تلك الوحدات الى مواقعهم السابقة باتجاه مأرب والجوف لمواجهة الحوثي وفقاً لمخرجات اتفاقية الرياض .
مالم نطالب من قيادتنا في المجلس الانتقالي المتواجدين في الرياض الوقوف بجدية والتوضيح للاقليم والعالم  عن ما يحصل من تأمر على شعبنا الجنوبي وقواته المسلحة من قبل قوى الأرهاب الغازية والمتلبسة بثوب الشرعية وتتخذ القرار الازم بأسرع وقت ممكن ، علماً أن القوات الجنوبية ومقاومتها الباسلة تواجه الأرهاب نيابة عن الأقليم والعالم وستظل صامدة في المتارس ولن تسمح لدخول تلك القوات الى عدن والجنوب وتحويلة  الى بؤر للأرهاب مهما كلف ذلك من ثمن .

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص